شريط الأخبار
البكار: عجز موازنة 2020 يصل 1.7 مليار دينار الملك يتسلم جائزة "رجل الدولة الباحث" في نيويورك الخميس ترجيح شمول المركبات في حزمة الحكومة الثانية شاهد بالصور .. «الاردنية للطيران» تنقل ميسي إلى اسرائيل إرادة ملكية بالموافقة على اتفاقية تعاون تجاري واقتصادي بين الأردن وتركيا الامن يكشف تفاصيل «مقطع فيديو» القبض على احد المطلوبين في عمان تمديد أخير لتصويب أوضاع العمالة الوافدة حتى نهاية العام البكار: لن نسمح برفع أسعار المياه والكهرباء الملك للوزير الأردني السابق مفلح الرحيمي: اشتقنالك كثير براءة (4) من كبار موظفي وزارة الزراعة بقضية غزلان محمية دبين الادعاء العام يوقف (3) أشخاص من غشاشي زيت الزيتون الخشمان يقاضي مسيئين له عبر التواصل الاجتماعي وقف ملاحقة رجل طعن زوجته في عمان بعد تنازل الأخيرة عن حقها بالاسماء...إحالة وإنهاء خدمات موظفين في عدد من الوزارات والدوائر الحكومية في سابقة نيابية...النواب يردون صيغة الرد على خطاب العرش الملك يغادر أرض الوطن في زيارة عمل إلى كندا وأميركا الحكومة تعلن الحزمة التنفيذية الثانية من برنامجها الاقتصادي غداً بالأسماء...إرادة ملكية بتعيين محافظين وإحالات في وزارة الداخلية مجلس الوزراء يعيد النظر بقرار إحالة الطويسي وعبيدات وأحمد ويقرر ترفيعهم بالصور...الملك يؤكد أهمية دور العشائر الأردنية تاريخيا في مواصلة مسيرة بناء الوطن وتطويره
عاجل

احذر .. هذه الحمية الغذائية خطر على صحتك

الوقائع الإخبارية: على الرغم من أن الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات قد تساعد على فقدان الوزن بسرعة فإن لها تأثيرات متفاوتة على المؤشرات الصحية التي يمكن أن تسهم في خطر الإصابة بأمراض القلب وذلك وفقا لتوصيات جديدة أصدرتها الجمعية الوطنية للدهون في الولايات المتحدة، حسب ما جاء في صحيفة "البيان".

واستنادا إلى مراجعة لأبحاث حالية تؤكد التوصيات بعض مزايا نظام الكيتو الغذائي، وهو حمية منخفضة الكربوهيدرات، بما في ذلك كبح الشهية وخفض مستويات الدهون والسكر في الدم لدى المصابين بداء السكري.

لكن نظام الكيتو الغذائي يرتبط أيضا بارتفاع الكوليسترول "الضار" الذي يمكن أن يتراكم في الأوعية الدموية ويؤدي إلى تجلط الدم.

وذكرت التوصيات التي نشرت في دورية (كلينيكال ليبيدولوجي) أنه على مدار ستة أشهر قد يفقد الناس وزنا أكبر مع الحميات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات مثل أتكينز والكيتو وساوث بيتش ولكن بعد عام يماثل فقدان الوزن مع هذه الوجبات ما يمكن أن يحققه الأشخاص من خلال الأنظمة الغذائية التي تسمح بتناول مزيد من الكربوهيدرات.

وأكدت التوصيات أن الالتزام بالحميات منخفضة الكربوهيدرات قد يكون صعبا للغاية مع مرور الوقت وقد يستبعد الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية التي تفيد القلب والأوعية الدموية.

ولا يبدو أن هناك فرقا كبيرا بين الحميات قليلة الكربوهيدرات وغيرها من أنواع الحميات فيما يتعلق بمؤشرات أخرى على صحة القلب والأوعية الدموية مثل ضغط الدم.

وقالت كارول كيركباتريك التي قادت الفريق الذي أعد التوصيات وهي باحثة في جامعة ولاية إيداهو في بوكاتيلو "بينما يفضل بعض المرضى نمط الطعام منخفض الكربوهيدرات والذي قد يكون معقولا لفترات قصيرة من الوقت، فإن الالتزام طويل الأجل يمثل تحديا، والفوائد والمخاطر طويلة الأجل ليست مفهومة تماما خاصة مع نظام الكيتو".

ووجدت أبحاث سابقة أنه في نظام الكيتو عادة ما يتناول الأشخاص القليل من الكربوهيدرات ويستهلكون الكثير من الدهون مما يضع الجسم في حالة استقلابية تعرف باسم الحالة الكيتوزية والتي تجعل الجسم أكثر كفاءة في حرق الدهون وتؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم.

ويفقد بعض من يتبعون حمية الكيتو وزنا أكثر مرتين أو ثلاث مرات ممن يتبعون عادات غذائية مختلفة لكن الكثير من هذا يعتمد على نتائج قصيرة الأجل.

وأفادت التوصيات بأن الأشخاص الذين قد يستفيدون من إتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات لمدة تتراوح بين شهرين وستة أشهر يشملون المصابين بداء السكري والذين يعانون من مستويات عالية من الدهون الثلاثية في الدم.

وحذرت التوصيات المرضى الذين لديهم تاريخ مع ارتفاع مستويات الكوليسترول بشكل خطير من إتباع حمية الكيتو والأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.