شريط الأخبار
بالصور...الدفاع المدني يخمد حريق أعشاب جافة وأشجار مثمرة في محافظة اربد العجارمة: لا يجوز لمجلس الوزراء أن يحتمي وراء مجالس استشارية الصفدي: الأردن ملتزم بدوره في محاربة داعش النائب عطية : الرزاز وعدني بدراسة الإفراج عن معتقلي الرأي إصابة شخصين إثر حادث دهس في البلقاء مندوبا عن الملك.. العيسوي يحضر مراسم وصول جثمان المرحوم السفير أحمد الجرادات الدفاع المدني يحذر من عدم الاستقرار الجوي ويدعو للابتعاد عن أَماكن تشكل السيول اشتباك بين فيدال وصحفيين عقب خسارة النشامى انقاذ 10 اشخاص حاصرهم البرد والمطر في المفرق اصابة 7 أشخاص اثر تدهور باص بالقرب من جسر النعيمة في اربد نقابة تجار الذهب تحذر من أي عروض في أسعار البيع بالأسواق المحلية وفاة سبعيني إثر حادث دهس في محافظة إربد العضايلة: نحرص على التواصل مع وسائل الإعلام بعد زيارته المفاجئة...الملك يوجه بتوسعة وتحديث مستشفى التوتنجي الروابدة: استعدنا الباقورة والغمر ومن لا يحمي الوطن لا يستحق العيش فيه ولي العهد يتابع مباراة النشامى أمام استراليا على ستاد الملك عبدالله كان "عاطفيا جدا"... تفاصيل لقاء "سيدة جرش" بأطفالها زواتي: خفض كلف الطاقة اولوية تتحمل مسؤوليتها الجهات العاملة بالقطاع البطاينة يصدر قرارا بدوام مديريات العمل السبت المقبل الرزاز يؤكد الأهمية الكبرى التي توليها الحكومة لقطاع الإسكان والعقارات والانشاءات
عاجل

المعارضة الإسرائيلية تطالب بتنحي نتنياهو لتشكيل حكومة وحدة

الوقائع الإخبارية: يواجه الوزراء في حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضغوطا متزايدة لإبعاده بهدف إفساح الطريق أمام تشكيل حكومة وحدة بعد خسارة حزب الليكود الذي يتزعمه نتنياهو في الانتخابات.
ومن المرجح أن يحصل بيني غانتز، منافس نتنياهو وزعيم حزب أزرق وأبيض، على الفرصة الأولى لتشكيل الحكومة بعد لقائه بالرئيس الإسرائيلي روفين ريفلين، بعد الانتخابات التي شهدت فوز حزبه أزرق وأبيض بأكبر عدد من المقاعد في البرلمان الإسرائيلي.
ويأمل غانتز في تشكيل حكومة وحدة بين حزبه وحزب الليكود، لكنه يقول إن نتنياهو، الذي يواجه اتهامات بالفساد، ينبغي عليه الاستقالة أولا وإفساح الطريق أمام زعيم جديد لليكود.
ومن غير المرجح أن يتنحى نتنياهو بإرادته عن زعامة الليكود، ولهذا يدعو حزب أزرق وأبيض الوزراء المنتمين إلى حزب الليكود بالتمرد على نتنياهو لإنهاء فترة حكمه المستمرة منذ 13 عاماً.
عادي يفركان، النائب في البرلمان عن حزب أزرق وأبيض قال لصحيفة صنداي تليغراف البريطانية: "هؤلاء الوزراء صهاينة إسرائيليون وطنيون، وينبغي أن يتصرفوا بما يحقق مصلحة البلد والشعب الإسرائيلي وليس من منطلق سياسي".
وقال تساخي هانيغبي، وهو وزير في حكومة نتنياهو عن حزب الليكود، إن وزراء الحزب لن يتخلوا عن نتنياهو، وأضاف:
"نحن لا نقطع رؤوس قادتنا".
ويشعر أنصار الليكود بالقلق من احتمال طرد نتنياهو بعد 20 عاما من زعامته للحزب.
ويقول يودا ماتتياهو (55 عاما): "أريد أن يكون نتنياهو رئيس الوزراء على مدى السنوات الأربع المقبلة ولا أريد التغيير"، أما أوسنات ميدان، وهي ناشطة في الليكود تبلغ من العمر 47 عاما، قالت إنها ترى أن نكسة الانتخابات في الحزب فرصة ليحل جدعون ساعر محل نتنياهو، معتبرة أن ساعر، وهو وزير سابق، يتمتع بشعبية كبيرة في صفوف الحزب.
وبدأت عملية تشكيل الحكومة الإسرائيلية رسميا أمس السبت، وخلال هذه العملية يستدعي الرئيس الإسرائيلي روفين ريفلين الأطراف المعنية لتقييم ما إذا كان غانتز أو نتنياهو يتمتعان بدعم أكبر في البرلمان المنقسم.
ويستطيع نتنياهو الاعتماد على دعم 55 نائبا يمينياً، لكن إذا تمكن غانتز من الحصول على دعم وزير الدفاع السابق أفيغدور ليبرمان، والقائمة العربية المشتركة، فإن هذا يعني أن لديه ما يصل إلى 65 نائبا في جانبه.
ولم يعلن ليبرمان أو القائمة المشتركة رسميا دعمهما لغانتز، لكنهما أعطيا مؤشرات على استعدادهما لدعمه.
أمام الرئيس الإسرائيلي حتى 2 أكتوبر/تشرين الأول لتقرير من الذي ينبغي أن يحصل على الفرصة الأولى لتشكيل الحكومة.
المصدر: تلغراف


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.