شريط الأخبار
تعزيزات أمنية إلى الرمثا شاهد .. فيديو صادم لشخص يطلق النار على الأمن والدرك في الرمثا انسحاب قوات الدرك من محيط دوار الرمثا و المئات يحاولون الوصول إلى مبنى المتصرفية فعاليات تستهجن تصرفات خارجة عن القانون بعد الاتفاق مع ممثلي الحكومة الطراونه يكتب إلى شباب ووجهاء وبحارة الرمثا: المتربصون شرا باﻷردن ينتظرون الفرصة تواصل إطلاق الألعاب النارية باتجاه رجال الأمن والدرك في الرمثا الساكت معلقا على أحداث الرمثا: هذا هو المشهد باختصار (5) اصابات بحالة تسمم غذائي في بلدة ريمون غرب جرش ردا على حرق مركبة درك ..مصدر امني : هيبة الدولة على الجميع ولا مفر من سيادة الدولة محتجون يغلقون طريق الهاشمية - بلعما مطالبين بالإفراج عن موقوفي الحراك متظاهرون يعتدون على آليات لقوات الدرك ويحرقون احداها باستخدام زجاجات حارقة تجدد احتجاجات الرمثا بعد اتفاق الحكومة وممثلي اللواء على وقف كافة اشكال التصعيد النائب خليل عطية: اعتقال هبة اعتداء على الأردن بالفيديو...الاتفاق على انهاء جميع اشكال التصعيد في مدينة الرمثا تجدد الاحتجاجات في الرمثا واستخدام زجاجات حارقة الحكومة: نتفهّم الظروف الصعبة التي عاشتها مدينة الرمثا خلال السنوات الماضية ملحس: كل شلن ضريبة على باكيت الدخان يحقق 45 مليون دينار بالسنة للخزينة اطلاق سراح أردني محتجز من قبل مجهولين في سوريا القبض على مشتبه به باطلاق النار تجاه حافلة البترا الجمارك: الرقابة والمنع مقتصرة على السلاح والمخدرات والدخان
عاجل

المبلغ عن "عوني مطيع": يطالب الحكومة بإنقاذه

الوقائع الإخبارية : طالب المبلغ الأول عن عوني مطيع المتهم الرئيسي في قضية "الدخان"، المهندس مراد الدويك، الحكومة بتنفيذ وعودها له بعد أن فقد مصدر رزقه بسبب الإبلاغ.

وقال الدويك إنه أصبح مشرداً وزوجته باتت تطلب الطلاق، اضافة لتوجهه إلى المساجد من أجل الحصول على المساعدات المادية".

وأضاف دويك، " عندما كشفت عوني مطيع، أبلغت رئيس الوزراء في ذلك الوقت هاني الملقي، وما زلت إلى الآن أعاني لأنني قمت بالإبلاغ".

وأشار، "غيرت 6 منازل في عمان بسبب ملاحقة عوني مطيع، مما أدى لتراكم الديون، وقيام أصحابها برفع قضايا بحقي، والآن انا ملاحق قانونياً ومطلوب".
وقال، "عدتني الحكومة السابقة بتأمين وظيفة لي، وحتى الحكومة الحالية، ولم أرى من الوعود شيء، حيث تم استدعائي قبل 6 اشهر من قبل رئاسة الوزراء، وقابلني مدير الشؤون القانونية لدى رئاسة الوزراء مبارك أبو يامن، ووعدني بتأمين وظيفة لي. وقاموا بتحويلي رئيس ميناء العقبة للعمل هناك، إلا أنه كان يؤجل الموضوع، إلى أن تم إخباري بأنه تم تغيير الرئيس، وأبلغوني فيما بعد أن كتاب تعيني أصبح جاهزاً، وإلى حد اليوم لم تتم الوعود".

وأضاف، إن أحد الوزراء في الحكومة السابقة عندما استمع لمشكلته قال له "لو بقيت مع عوني مطيع كان عندك الآن فيلا".

وأشار، "عندما ابلغت عن "مطيع" حميت 3 مليون مواطن مدخن في الأردن، فأنا أطالب الحكومة بتنفيذ وعدها لي بتسديد الديون التي تراكمت علي من استئجار المنازل، والمبلغ المطلوب بلغ 5 ألاف دينار، إضافة إلى تأمين وظيفة".
 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.