شريط الأخبار
تعزيزات أمنية إلى الرمثا شاهد .. فيديو صادم لشخص يطلق النار على الأمن والدرك في الرمثا انسحاب قوات الدرك من محيط دوار الرمثا و المئات يحاولون الوصول إلى مبنى المتصرفية فعاليات تستهجن تصرفات خارجة عن القانون بعد الاتفاق مع ممثلي الحكومة الطراونه يكتب إلى شباب ووجهاء وبحارة الرمثا: المتربصون شرا باﻷردن ينتظرون الفرصة تواصل إطلاق الألعاب النارية باتجاه رجال الأمن والدرك في الرمثا الساكت معلقا على أحداث الرمثا: هذا هو المشهد باختصار (5) اصابات بحالة تسمم غذائي في بلدة ريمون غرب جرش ردا على حرق مركبة درك ..مصدر امني : هيبة الدولة على الجميع ولا مفر من سيادة الدولة محتجون يغلقون طريق الهاشمية - بلعما مطالبين بالإفراج عن موقوفي الحراك متظاهرون يعتدون على آليات لقوات الدرك ويحرقون احداها باستخدام زجاجات حارقة تجدد احتجاجات الرمثا بعد اتفاق الحكومة وممثلي اللواء على وقف كافة اشكال التصعيد النائب خليل عطية: اعتقال هبة اعتداء على الأردن بالفيديو...الاتفاق على انهاء جميع اشكال التصعيد في مدينة الرمثا تجدد الاحتجاجات في الرمثا واستخدام زجاجات حارقة الحكومة: نتفهّم الظروف الصعبة التي عاشتها مدينة الرمثا خلال السنوات الماضية ملحس: كل شلن ضريبة على باكيت الدخان يحقق 45 مليون دينار بالسنة للخزينة اطلاق سراح أردني محتجز من قبل مجهولين في سوريا القبض على مشتبه به باطلاق النار تجاه حافلة البترا الجمارك: الرقابة والمنع مقتصرة على السلاح والمخدرات والدخان
عاجل

الزبن: الخلاف حول حوافز الأطباء عجّل بخروجي من الحكومة

الوقائع الإخبارية: أكد نقباء النقابات الصحية الأربع، أن وزير الصحة السابق الدكتور غازي الزبن، كان وزيرا "ملما بمختلف القضايا الصحية التي تشغل بال الوطن والمواطنين”.
وأضافوا في حفل تكريم اقاموه له أول من أمس؛ أن حالة الزبن سابقة لم تعهدها النقابات المهنية، وبخاصة الصحية، وذلك للانجازات الكثيرة التي حققها خلال فترة قصيرة من تسلمه الوزارة قبل أن يخرج في التعديل الوزاري الأخير.
وبين نقباء النقابات الصحية: الدكتور علي العبوس/ الاطباء، إبراهيم الطراونة/ أطباء الأسنان، زيد الكيلاني/ الصيادلة، خالد ربابعة/ الممرضين، أن الزبن، كان وزيرا لجميع العاملين في القطاع الصحي وليس وزيرا للأطباء فقط.
وشددوا على أن وزارة الصحة، شهدت منذ تسلمه لها، حالة من التحديث والتطوير المؤسسي ما استدعى النقابات الصحية لتكريمه كأول وزير صحة، يكرم في تاريخ النقابات.
من جانبه، اعتبر الزبن أن توليه لمنصب وزير الصحة، كان فرصة لخدمة القطاع الذي نشأ فيه، موجها شكره لرئيس الوزراء عمر الرزاز الذي منحه فرصة خدمة القطاع الذي يحب.
وشدد الزبن على أنه ومنذ تسلمه للوزارة، عمل بسرعة على تحفيز العاملين في القطاع، عبر رفده بكفاءات؛ تجعله قادرا على التعامل مع جميع الحالات المرضية التي تصله، وبالتالي إنهاء حالة التحويل إلى المستشفيات الخاصة والجامعية والخدمات الطبية.
وأوضح أن اهتمام الوزارة بتطوير مستشفياتها ومراكزها الصحية في المحافظات، بخاصة في المفرق ومعان، خفف من الكلف المالية التي كانت تتحملها الموازنة بنقل حالات مرضية، لم يكن ممكنا علاجها إلا في مستشفيات عمان.
وفيما يخص التعديل الوزاري الذي خرج منه الزبن من الوزارة، أكد أن قضية الحوافز التي منحها للأطباء في بداية نيسان (ابريل) الماضي، عجلت في إخراجه من الوزارة.
وتحدث الزبن عن تفاصيل قضية الحوافز، مبينا أنه فوجئ في وقت سابق، بقرار مجلس الوزراء عدم تخصيص مبلغ 13 مليون دينار اللازم لصرف الحوافز، مكتفيا بـ6.5 مليون دينار، ما أغضبه، بخاصة وأنه منح وعدا للأطباء بمنحهم حقوقهم المالية.
وبين أنه لتحصيل هذه المبالغ، والتي كانت ضرورية للأطباء، رفعت رسوم فحص العمالة الوافدة بواقع 55 دينارا، ورفدت الوزارة بمبلغ تجاوز قيمة الحوافز الإجمالية بنحو الضعف.
كما بحثت في اللقاء؛ مشاكل يعاني منها الجسم الطبي والصحي، وما كان الزبن يريد العمل عليه وتحقيقه، قبل خروجه من الحكومة.
وأكد في الوقت ذاته، أن اختيار وزير الصحة الحالي، الدكتور سعد جابر، صائب؛ بحيث يمتلك رؤية مهمة حول واقع القطاع الصحي واحتياجاته.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.