شريط الأخبار
تعزيزات أمنية إلى الرمثا شاهد .. فيديو صادم لشخص يطلق النار على الأمن والدرك في الرمثا انسحاب قوات الدرك من محيط دوار الرمثا و المئات يحاولون الوصول إلى مبنى المتصرفية فعاليات تستهجن تصرفات خارجة عن القانون بعد الاتفاق مع ممثلي الحكومة الطراونه يكتب إلى شباب ووجهاء وبحارة الرمثا: المتربصون شرا باﻷردن ينتظرون الفرصة تواصل إطلاق الألعاب النارية باتجاه رجال الأمن والدرك في الرمثا الساكت معلقا على أحداث الرمثا: هذا هو المشهد باختصار (5) اصابات بحالة تسمم غذائي في بلدة ريمون غرب جرش ردا على حرق مركبة درك ..مصدر امني : هيبة الدولة على الجميع ولا مفر من سيادة الدولة محتجون يغلقون طريق الهاشمية - بلعما مطالبين بالإفراج عن موقوفي الحراك متظاهرون يعتدون على آليات لقوات الدرك ويحرقون احداها باستخدام زجاجات حارقة تجدد احتجاجات الرمثا بعد اتفاق الحكومة وممثلي اللواء على وقف كافة اشكال التصعيد النائب خليل عطية: اعتقال هبة اعتداء على الأردن بالفيديو...الاتفاق على انهاء جميع اشكال التصعيد في مدينة الرمثا تجدد الاحتجاجات في الرمثا واستخدام زجاجات حارقة الحكومة: نتفهّم الظروف الصعبة التي عاشتها مدينة الرمثا خلال السنوات الماضية ملحس: كل شلن ضريبة على باكيت الدخان يحقق 45 مليون دينار بالسنة للخزينة اطلاق سراح أردني محتجز من قبل مجهولين في سوريا القبض على مشتبه به باطلاق النار تجاه حافلة البترا الجمارك: الرقابة والمنع مقتصرة على السلاح والمخدرات والدخان
عاجل

"تجارة الأردن" تطالب بإعادة النظر بقرار منع استيراد السلع السورية

الوقائع الإخبارية: طالبت غرفة تجارة الأردن، الحكومة، بإعادة النظر بقرار منع استيراد العديد من السلع من السوق السورية كونه يلحق الضرر بالقطاع التجاري.
وقال رئيس غرفة تجارة الأردن، العين نائل الكباريتي "إن الإجراء الحكومي يضر بمصلحة السوق المحلية”، لافتا إلى أن الكثير من التجار والمستوردين لديهم التزامات وعقود مبرمة لاستيراد بضائع ومنتجات من السوق السورية.
وأكد العين الكباريتي أن القرار سينعكس على القطاع التجاري الذي يعيش اليوم حالة إنهاك ولم يعد قادراً على تحمل أي قرارات جديدة تؤثر على أعماله، كما أن هذا القرار يتزامن مع قدوم شهر رمضان المبارك الذي يزيد فيه الطلب على المواد الاستهلاكية منها بالتحديد، وبالتالي سيؤثر على توفرها بهذا الشهر الفضيل وارتفاع أسعارها الذي سينعكس سلباً على المواطن الأردني.
وأشار إلى أن النظرة للاقتصاد الوطني يجب أن تكون تكاملية ولا يجوز حماية الصناعة على حساب التجارة، فالقطاع التجاري هو المشغل الأكبر للأيدي العاملة والدافع الأكبر للضرائب ويلعب دورا مهما في تأمين المملكة من السلع والبضائع، مطالبا الحكومة بالتريث قبل اتخاذ أي قرار يخص الشأن الاقتصادي وضرورة التشاور مع القطاع الخاص فيها بشقيه التجارة والصناعة تجسيداً لتوجيهات صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه لتحقيق الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص والتي من شأنها حماية اقتصادنا الوطني من أي صدمات وتلبية احتياجاته في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي نمر بها.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.