شريط الأخبار
الصحة: انفلونزا H1N1 موسمية ولا خطر منها الخارجية توضح تفاصيل المنح الأوروبية للاجئين بالأردن خبير قانوني يكشف عقوبة "سائق تاكسي المليون" الذي أوهم الأردنيين جابر: الحكومة تدرس خطة صحية متكاملة قريبا مجهول يطلق النار على آخر في عين الباشا الأغوار الشمالية...عشريني يقدم على إضرام النار في جسده في سوق الشونه القبض على سارقي محل تجاري في السلط بالصور .. حكاية مسن أردني هائم على وجهه .. خرج من المستشفى وضل طريقه على اثر وعكة صحية : عباس يهاتف الصفدي مطمئناً على صحته بقوة 2.5 درجة .. هزات أرضية خفيفة تضرب مناطق البحر الميت انتحار أربعينية شنقا داخل منزلها في جنوب عمان هيئة شؤون الأسرى: الشهيد أبو دياك أصيب بالسرطان بعد عملية جراحية شاهد بالفيديو ... أردنية تفتح أبواب المسجد لإنقاذ زملائها في أمريكا "التكسي المميز" : سائقنا خدعنا وخدع الجميع بالوثائق ...شراء الخدمات ورواتب بالآلاف بلا تنافس في عهد حكومة النهضة شاهد بالتفاصيل...أردنيات يروين قصصهن مع السحرة والمشعوذين الوحدات: الاتحاد سيحوّل الحلم الكروي إلى كابوس بالصور...مسيرة في وسط البلد ضد الاحتلال "الجنائية الدولية" قلقة بشأن خطط إسرائيل لضم غور الأردن الكويت تنفي تسبب مواطنيها في حادث عبدون
عاجل

بالفيديو... وزير التعليم الماليزي: انا مزلي بن مالك من المفرق بني حسن

الوقائع الإخبارية: في لفتة طريفة اثارت موجة من التصفيق والفرح لابناء المفرق عامة وقبيلة بني حسن خاصة واثناء حفل منح وزير التعليم الماليزي د. مزلي بن مالك شهادة الدكتوراه الفخرية بالفقه واصوله من جامعة ال البيت اشاد د. بن مالك بالجامعة و باهل المفرق التي عاش فيها مرحلة الدراسة الجامعية الاولى قبل ان يكمل مسيرته العلمية ويتولى منصب وزير التعليم الماليزية وقال عبارة اثارت اعجاب الحضور ونالت تصفيقا حارا عندما ذكر بأنه يعرف بنفسه في كل مكان يلتقي فيه بمواطنين اردنيين بأنه (مزلي بن مالك من المفرق بني حسن).
جاء ذلك خلال كلمة مؤثرة القاها في الاحتفال مشيدا فيها بالعلاقات الاردنية الماليزية وبجهود جلالة الملك في الحفاظ على المقدسات.
واستعرض، وفق ما ذكر د. صالح الزيود، ايضا محطات مهمة خلال دراسته في جامعة ال البيت.



 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.