شريط الأخبار
العثور على جثة عشريني متوفياً داخل منزله في الزرقاء الرزاز يوجه بالتسهيل على مقترضي صندوق التنمية والتشغيل تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي البطاينة: معنيون بتوفير بيئة عمل لائقة وآمنة لعمال المملكة كناكرية يدعو لمراجعة إعفاءات المناطق التنموية فسخ قرار الحجز على سيارة رئيس بلدية الزرقاء التربية تعمم لتوفير مخزون من الراغبين لشغل بعض الوظائف في مديرياتها عطل في كيبل فلاج البحري يؤثر جزئياً على سرعة الانترنت بالاردن مدير التربية يرد : ٣٩ طالب المحرومين من امتحان الثانويه العامه بالعقبة بالصور ....اصابة ٤ اشخاص اثر اشتعال مركبة في القسطل أهل طفلة متوفية يقومون بتحطيم طوارئ مستشفى الملكة رانيا في وادي موسى وفاة و6 اصابات اثر حادث تدهور "باص صغير " في المفرق بالصورة .. " المتسوق الخفي " لمعاناة البسطاء في ظل حكومة الرزاز بالصور .. وفاة شخص و إصابة ثلاثة آخرين اثر حادث تصادم مُروع في المفرق حماية المستهلك تحذر الأردنيين من تنزيلات بعض محلات الذهب "الصيادلة": الضجة الإعلامية حول الأدوية أساءت للأدوية الأردنية مزاد علني لمحجوزات لشركة أبناء حكمت ياسين وشركاهم وقفة احتجاجية للطلبة الأردنيين الدارسين في الجامعات السودانية بالاسماء .. اعلان صادر عن ديوان الخدمة المدنية بخصوص وظائف الفئة الثالثة المحكمة تصدر قرارها على شاب أطال اللسان على الملك
عاجل

خوري : مرحباً بإبداع حكومتنا..و أهلاً بخوف حكومتنا على فلسطين و الفلسطينيين

الوقائع الإخبارية : عندما نطالب بإغلاق سفارة الصهاينة احتراماً للدماء الزكية والأرواح الطاهرة ألتي بذلت من أجل فلسطين وفي المقدمة أبناء الجيش العربي المصطفوي تعلو اﻷصوات بأن خوفنا على الفلسطينيين و على اﻷردنيين من أصول فلسطينيه هي ما تمنع حكومتنا من قرار كهذا وعندما نلح على ذات الحكومة ولكن بموضوع اتفاقية الذل والعار اتفاقية وادي عربة يهجم علينا من يتحجج بأن اﻻتفاقية أيضا لحماية الفلسطينيينون ليستطيعوا أن يدخلوا فلسطين المحتلة ولنتمكن من مساعدة الفلسطينيين بالمشفى الميداني وما شابه حتى تريد حكومتنا منا أن نؤمن بأنها ﻻ تفكر إﻻ بفلسطين وتحريرها...
و اﻵن قررت حكومتنا أن تحرر فلسطين و أن تغلق سفارة العدو وأن تمسح اتفاقية وادي عربة من تاريخها نعم حكومتنا قررت ذلك ستستغربون كيف و متى...لقد قررت حكومتنا شراء الغاز من الكيان المحتل لفلسطين و لمدة خمسة عشر عاما ...أليس هذا تحرير فلسطين ؟سندفع المليارات لسارق هل تصدقون؟ يقول المثل الشعبي: السارق من السارق كالوارث من مال أبيه و لكن حكومتنا قررت أن تشتري غاز فلسطين من سارق فلسطين و لتعلم حكومتنا بأن كل دينار تدفعه للصهاينة هو جزء من ثمن رصاصة كالتي قتلت الشهيد رائدزعيتر .
و كل دينار هو جزء تدفعه حكومتنا لصاروخ أو طائرة كالتي قتلت أطفال غزة و تدمر جوامعها وكنائسها ومشافيها و دور عجزتها هل تريد حكومتنا أن يكون اﻷردن شريك الصهاينةبقتل أهلنا ؟ هل تريد حكومتنا أن تمول اجرام الصهاينة بمال الشعب اﻷردني الشريف؟ و هل تظن حكومتنا أن الشعب اﻷردني يقبل أن يدفع ثمن الرصاص للصهاينة ؟ هل تريد حكومتنا أن نعيش اﻷصعب لنرضى بالصعب؟يا لخجل التاريخ من اتفاقية كهذه يا لخجل تراب الوطن الذي نعيش عليه من أشخاص تقبل أن توقع على تمويل قاتل يا للقهر الذي سيصيب أرواح شهداء معركة الكرامة و كل شهيد في الجيش العربي استشهد لأجل فلسطين .
وعليه وبعد ان إتخذ جلالة الملك خطوتين متقدمتين وهما القدس ورومانيا على الحكومة ان تحذو حذوه وتتخذ قرار متقدم بإلغاء اتفاقية الغاز وإن عجزت عن اتخاذ قرار حر و جريئ بإلغائها عليها ان تعرضها على مجلس الأمة حسب البند (2) من المادة (33) التي تنص على ما يلي :
- "المعاهدات والإتفاقات التي يترتب عليها تحميل خزانة الدولة شيئاً من النفقات أو مساس في حقوق الأردنيين العامة أو الخاصة لا تكون نافذة إلا إذا وافق عليها مجلس الأمة، ولا يجوز في أي حال أن تكون الشروط السرية في معاهدة أو إتفاق ما مناقضة للشروط العلنية".
النائب طارق سامي خوري

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.