شريط الأخبار
الرزاز يوجه بالتسهيل على مقترضي صندوق التنمية والتشغيل تحويل جثة طفلة للطب الشرعي بعد اتهام ذويها بحدوث خطأ طبي البطاينة: معنيون بتوفير بيئة عمل لائقة وآمنة لعمال المملكة كناكرية يدعو لمراجعة إعفاءات المناطق التنموية فسخ قرار الحجز على سيارة رئيس بلدية الزرقاء التربية تعمم لتوفير مخزون من الراغبين لشغل بعض الوظائف في مديرياتها عطل في كيبل فلاج البحري يؤثر جزئياً على سرعة الانترنت بالاردن مدير التربية يرد : ٣٩ طالب المحرومين من امتحان الثانويه العامه بالعقبة بالصور ....اصابة ٤ اشخاص اثر اشتعال مركبة في القسطل أهل طفلة متوفية يقومون بتحطيم طوارئ مستشفى الملكة رانيا في وادي موسى وفاة و6 اصابات اثر حادث تدهور "باص صغير " في المفرق بالصورة .. " المتسوق الخفي " لمعاناة البسطاء في ظل حكومة الرزاز بالصور .. وفاة شخص و إصابة ثلاثة آخرين اثر حادث تصادم مُروع في المفرق حماية المستهلك تحذر الأردنيين من تنزيلات بعض محلات الذهب "الصيادلة": الضجة الإعلامية حول الأدوية أساءت للأدوية الأردنية مزاد علني لمحجوزات لشركة أبناء حكمت ياسين وشركاهم وقفة احتجاجية للطلبة الأردنيين الدارسين في الجامعات السودانية بالاسماء .. اعلان صادر عن ديوان الخدمة المدنية بخصوص وظائف الفئة الثالثة المحكمة تصدر قرارها على شاب أطال اللسان على الملك غيشان: مؤتمر البحرين تكرار لخطة نتنياهو
عاجل

الأردنيون يعتمدون على مواقع التواصل كمصدر للأخبار

الوقائع الإخبارية : اعتبر مدير وحدة الاستجابة الإعلامية في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات الدكتور أحمد النعيمات ان الاعتماد على مواقع التواصل الاجتماعي كمصدر للإخبار وصل إلى أكثر من 56 بالمئة.
وخلال ندوة نظمها معهد الإعلام الأردني بعنوان "الشائعات وأثرها على الاقتصاد الأردني"، أجمل النعيمات، مصادر الإشاعات في الأردن، في "غياب الحقيقة الواضحة والمُحدثة، وشائعات ممنهجة تظهر في أوقات محددة من العام، ووجود مصالح اقتصادية لبعض الجهات، والخوف وعدم الثقة".
ودعا الحكومة والإعلام الرسمي وغير الرسمي والقطاع الخاص الى تقديم المعلومة المفهومة والواضحة، والعمل كوحدة واحدة في إدارة السمعة التي تعتبر مسألة تشاركية من الجميع.
من جانبهم، دعا المنتدون إلى الإفصاح السريع عن المعلومات والحقائق والانفتاح على وسائل الإعلام، لمعالجة انتشار الشائعات والحد منها؛ لما تسببه من انعكاسات سلبية على مختلف قطاعات ولاسيما الاقتصادية والمالية.
وأوضحوا، أن التطور التكنولوجي ووسائل التواصل الاجتماعي ساهمت إلى حد كبير في انتشار الشائعات بسرعة كبيرة، في حين أن تعامل الحكومات مع الشائعات يأتي كرد فعل عليها. وتحدث نائب رئيس غرفة صناعة عمان المهندس موسى الساكت عن ضرورة علاج الإشاعة المدمرة وأثرها السلبي على الاقتصاد الأردني من خلال تعزيز الثقة بين الحكومة والمواطن، وزيادة الوعي المجتمعي وثقافته، وتوفير المعلومة الصحيحة والدقيقة، وتمكين الناطقين الرسميين من أدواتهم الإعلامية. وقال الخبير والمحلل الاقتصادي حسام عايش إن عدم اليقين والضبابية في القرارات الحكومية تساعد على انتشار الشائعات، مشيراً إلى أن الحكومة تتعامل مع الشائعة كرد فعل، داعيا الى التمييز بين الوقاية والاستجابة والتفسير والتأويل، من خلال عدم انتظار خروج الشائعة وانتشارها ثم الرد عليها، بل يجب نشر المعلومات الحقيقية للحد من الشائعات، وتغيير الأدوات الحكومية في التعامل مع الشائعات والافصاح عن المعلومات.
ودار نقاش بين الحضور والمشاركين تركز على محاولة تعريف الشائعات وتحديد ملامحها وشبكات التواصل الاجتماعي وقانون الجرائم الإلكترونية، والتربية الإعلامية في المدارس والجامعات، وتعزيز الثقة بين الحكومة والمواطن، وغيرها. يشار إلى الندوة تأتي ضمن مشروع "تعزيز الفهم المجتمعي لمسائل الاقتصاد في الأردن.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.