شريط الأخبار
تعزيزات أمنية إلى الرمثا شاهد .. فيديو صادم لشخص يطلق النار على الأمن والدرك في الرمثا انسحاب قوات الدرك من محيط دوار الرمثا و المئات يحاولون الوصول إلى مبنى المتصرفية فعاليات تستهجن تصرفات خارجة عن القانون بعد الاتفاق مع ممثلي الحكومة الطراونه يكتب إلى شباب ووجهاء وبحارة الرمثا: المتربصون شرا باﻷردن ينتظرون الفرصة تواصل إطلاق الألعاب النارية باتجاه رجال الأمن والدرك في الرمثا الساكت معلقا على أحداث الرمثا: هذا هو المشهد باختصار (5) اصابات بحالة تسمم غذائي في بلدة ريمون غرب جرش ردا على حرق مركبة درك ..مصدر امني : هيبة الدولة على الجميع ولا مفر من سيادة الدولة محتجون يغلقون طريق الهاشمية - بلعما مطالبين بالإفراج عن موقوفي الحراك متظاهرون يعتدون على آليات لقوات الدرك ويحرقون احداها باستخدام زجاجات حارقة تجدد احتجاجات الرمثا بعد اتفاق الحكومة وممثلي اللواء على وقف كافة اشكال التصعيد النائب خليل عطية: اعتقال هبة اعتداء على الأردن بالفيديو...الاتفاق على انهاء جميع اشكال التصعيد في مدينة الرمثا تجدد الاحتجاجات في الرمثا واستخدام زجاجات حارقة الحكومة: نتفهّم الظروف الصعبة التي عاشتها مدينة الرمثا خلال السنوات الماضية ملحس: كل شلن ضريبة على باكيت الدخان يحقق 45 مليون دينار بالسنة للخزينة اطلاق سراح أردني محتجز من قبل مجهولين في سوريا القبض على مشتبه به باطلاق النار تجاه حافلة البترا الجمارك: الرقابة والمنع مقتصرة على السلاح والمخدرات والدخان
عاجل

هل يحق للأردنيين رفع قضية ضد ’مطيع وأعوانه‘ بسبب ’الدخان المغشوش‘؟

الوقائع الإخبارية : كشفت لائحة الاتهام النهائية التي نشرها مدعي عام محكمة أمن الدولة، الخميس الماضي، في القضية الأكثر جدلاً في الأردن "قضية الدخان"، المتهم بها عوني مطيع وعدد من المسؤولين السابقين.
وبعد أيام من الجدل الكبير بين الأردنيين، وخاصة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، حول "الدخان المغشوش" الذي كان يبيعه مطيع بالأسواق الأردنية، بشكله المقلد.
ووفقا للائحة الاتهام فإن التبغ الذي كان يباع للأردنيين، كان مخلوطا " بالجفت والأتربة ومواد اخرى".
وهنا، دار السؤال المحير لدى الأردنيين "المدخنين" للأنواع التي كان مطيع يقلدها، ويبعها بالاسواق على أنه "دخان أصلي"، وامكانية رفعهم قضية ضد "مطيع وأعوانه" بعد كشف تلاعبهم من قبل القضاء الأردني.
ويعلق الخبير القانوني المحامي زياد الشواقفة على هذا التساؤل قائلاً :" أن القضاء دائماً مفتوح أمام الأردنيين للادعاء على خطأ كانوا ضحيته".
وقال الشواقفة في هذه الحالة تعود رفع قضية من عدمها على المتهمين، في حال وقع الضرر على الشخص المدعي، وعليه أن يثبت ان سبب الضرر الذي وقع عليه، كان بسبب الدخان المقلد الذي كان يشتريه سابقا".
وأشار الشواقفة الى ان المحكمة بحاجة الى ان يثبت هذا الشخص بأن "دخان مطيع" كان سبباً في تعرضه للأمراض والضرر الواقع عليه، وفي هذه الحالة يحق له رفع قضية ضد "المتهمين".
حديث الشواقفة أكد عليه الباحث القانوني مؤيد المجالي أيضاً، اذ شدد على أن المحكمة تأخذ بوقائع ثابتة وبينات مؤكدة حول وقوع الضرر على الشخص المدعي.
وقال المجالي ان المدعي على "المتهمين" بقضية الدخان، يجب أن يثبت الضرر الذي وقع عليه نتيجة استخدامه لـ "دخان مطيع".
وأوضح الباحث القانوني أن المحكمة في هذه الحالة، تستعين بلجنة أو خبير مثل الاطباء للكشف عن حالة المدعي والاضرار التي وقعت عليه، وفيما اذا كانت بسبب "الدخان ذاته" أم لا.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.