شريط الأخبار
(4) إصابات إثر مشاجرة في منطقة أم قيس شمال إربد ارشيدات: لا أسماء ليهود ضمن مالكي الأراضي في الباقورة والغمر..والسيادة أردنية خالصة الخارجية: لا ملاحظات تتعلق بسلامة الاردنيين المقيمين في بيروت أبو حسان يطالب الحكومة بالالتزام باتفاق "جابر" وانهاء أزمة البحارة: ابناء الرمثا تضرروا العرموطي يعلّق على زيارته لأكاديمية الملكة رانيا: "مارستُ حقي ولا تحبطوا الناس" "العمل الإسلامي" يستنكر اقتحامات الأقصى ويدين الحكم بحق اللبدي "مياه اليرموك" تسيطر على تسرب غاز كلورين داخل بئر ضخ في سال باربد شاهد بالفيديو والصور .. الملك وولي العهد يشاركان في تنظيف شواطئ العقبة جدل أردني إسرائيلي ساخن وسط سلام بارد بالاسماء .. مدعوون للتعيين ووظائف شاغرة في مختلف الوزارات البرلمان الدولي يطالب الإحتلال بالإفراج عن المعتقلين الأردنيين الخارجية تدعو الأردنيين في لبنان إلى توخي الحيطة والحذر الأسيرة اللبدي: لن أفك إضرابي حتى أعود لـ (بيتي الأردن) السماح باستقدام عاملات منازل من أوغندا وفاتان واصابة ثلاثة اشخاص آخرين اثر حادث تدهور في العقبة حماس : اعتقال اسرائيل للأردنيين يؤكد استمرار الاحتلال في توسيع دائرة جرائمه العاملون في البلديات يهددون بالإضراب أمام وزارة الإدارة المحلية برماوي: تأجيل تسليم "الحسين للإبداع الصحفي" مستند على رأي قانوني شغب جماهيري في مباراة الوحدات و الجبيهة في كأس الأردن لكرة السلة البلبيسي: نظام الخدمة المدنية الجديد يرفع سوية الأداء في الأجهزة الحكومية
عاجل

هل يحق للأردنيين رفع قضية ضد ’مطيع وأعوانه‘ بسبب ’الدخان المغشوش‘؟

الوقائع الإخبارية : كشفت لائحة الاتهام النهائية التي نشرها مدعي عام محكمة أمن الدولة، الخميس الماضي، في القضية الأكثر جدلاً في الأردن "قضية الدخان"، المتهم بها عوني مطيع وعدد من المسؤولين السابقين.
وبعد أيام من الجدل الكبير بين الأردنيين، وخاصة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، حول "الدخان المغشوش" الذي كان يبيعه مطيع بالأسواق الأردنية، بشكله المقلد.
ووفقا للائحة الاتهام فإن التبغ الذي كان يباع للأردنيين، كان مخلوطا " بالجفت والأتربة ومواد اخرى".
وهنا، دار السؤال المحير لدى الأردنيين "المدخنين" للأنواع التي كان مطيع يقلدها، ويبعها بالاسواق على أنه "دخان أصلي"، وامكانية رفعهم قضية ضد "مطيع وأعوانه" بعد كشف تلاعبهم من قبل القضاء الأردني.
ويعلق الخبير القانوني المحامي زياد الشواقفة على هذا التساؤل قائلاً :" أن القضاء دائماً مفتوح أمام الأردنيين للادعاء على خطأ كانوا ضحيته".
وقال الشواقفة في هذه الحالة تعود رفع قضية من عدمها على المتهمين، في حال وقع الضرر على الشخص المدعي، وعليه أن يثبت ان سبب الضرر الذي وقع عليه، كان بسبب الدخان المقلد الذي كان يشتريه سابقا".
وأشار الشواقفة الى ان المحكمة بحاجة الى ان يثبت هذا الشخص بأن "دخان مطيع" كان سبباً في تعرضه للأمراض والضرر الواقع عليه، وفي هذه الحالة يحق له رفع قضية ضد "المتهمين".
حديث الشواقفة أكد عليه الباحث القانوني مؤيد المجالي أيضاً، اذ شدد على أن المحكمة تأخذ بوقائع ثابتة وبينات مؤكدة حول وقوع الضرر على الشخص المدعي.
وقال المجالي ان المدعي على "المتهمين" بقضية الدخان، يجب أن يثبت الضرر الذي وقع عليه نتيجة استخدامه لـ "دخان مطيع".
وأوضح الباحث القانوني أن المحكمة في هذه الحالة، تستعين بلجنة أو خبير مثل الاطباء للكشف عن حالة المدعي والاضرار التي وقعت عليه، وفيما اذا كانت بسبب "الدخان ذاته" أم لا.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.