شريط الأخبار
ارادتان ملكيتان بقانوني الجامعات والتعليم العالي بالاسماء .. إرادة ملكية بترفيع النمرات والعموش وابو الفول والفايز ومساعدة والخوري إلى سفير بالصور ... الدفاع المدني يبحث عن افعى تسللت الى أحد الغرف الصفية في مدرسة ذيبان الرعود ينتقد الحكومة باستحداث موقع امين عام ثان للاوقاف الاحتلال يؤجل النطق بالحكم على الاسير الاردني عبد الرحمن مرعي البنك المركزي: استمرار المستوى المرتفع للاستقرار المالي في الأردن شاهد بالصور .. إعتصام جديد لعمال الوطن في الأمانة ذبحتونا: "التعليم العالي" يخفي النتائج الكاملة للقبول الموحد العمل تعلن 200 فرصة عمل لدى الفرع الانتاجي في محافظة معان/الحسينية القبض على شخص قام ببث فيديو وهو يقوم بتعاطي مادة الحشيش المخدرة بالأسماء... دفعة جديدة من المرشحين للتعيين في وزارة التربية والتعليم أول "محاكمة عن بعد" لجريمة قتل في الجنايات الكبرى "الترخيص" توضح حول الخلل في انظمة مدفوعاتكم وتحصيل المخالفات الاردن يستعد لإدخال خدمات الجيل الخامس 5G بالصور .. ضبط (4) اعتداءات جديدة على ناقل الديسي بالقطرانة البطاينة : بدء تصويب أوضاع العمالة الوافدة الأسبوع المقبل "نخوة معلم": لابد من آلية لوقف الإضراب مع الإبقاء على مطالب المعلمين النائب مراد يتهم بوجود تجاوزات في "اليرموك" بينها تسليم قطع آثار وتعيين نائب للرئيس بهدف إسكاته لأول مرة .. مديونية الأفراد في الأردن تتجاوز المليار دينار التنمية : هذا مصير المسنّ الذي تم طرده من دار مسنين
عاجل

البرد يقتل طفلة في الركبان

الوقائع الإخبارية : توفيت طفلة في مخيم الركبان الواقع على الجانب السوريي من الحدود السورية الأردنية، نتيجة البرد الشديد وغياب التدفئة والرعاية الطبية عن المخيم.
وقال إعلامي الإدارة المدنية للمخيم، الأربعاء ، إن الطفلة سمية محمد السالم، ثلاث سنوات، توفيت نتيجة البرد الشديد الذي يعيشه المخيم، وفقا لموقع عنب بلدي السوري.
وأضاف الحمصي، أن غياب التدفئة والرعاية الطبية إلى جانب الوضع المادي السيئ لذوي الطفلة، أسهم بوفاتها في ظروف البرد الشديد.
ويخضع مخيم الركبان لحصار، منذ حزيران الماضي، بعد إغلاق طريق الضمير من قبل قوات النظام السوري.
وأكد أسامة المحمود، مسؤول في نقطة "شام” الطبية في المخيم، أن الطفلة سمية والمنحدرة من مدينة تدمر شرقي حمص، من عشيرة العمور، توفيت نتيجة البرد والصقيع الذي يغطي المنطقة منذ أيام.
وبحسب الحمصي، فإن 80% من سكان المخيم غير قادرين على شراء مواد التدفئة من محروقات وحطب، بسبب ارتفاع أسعارها وسوء أوضاعهم المادية.
وأشار إلى أن المساعدات الإنسانية متوقفة عن الركبان بشكل كامل، منوهًا إلى أن معظم الخيام مبنية من الطين، ولكن أسقفها هي عبارة عن "شوادر بلاستيكية مهترئة ولا تقي البرد”، بحسب وصفه.
وتأثرت معظم المحافظات السورية وبلاد الشام عموما بمنخفض جوي قطبي المنشأ، ومصحوب بالثلوج والأمطار الغزيرة والرياح، منذ ثلاثة أيام، أدى لسقوط الثلوج وتشكل السيول في الكثير من المناطق، لا سيما في منطقة الركبان الصحراوية والتي تنخفض فيها درجات الحرارة بشكل ملحوظ.
وكان نازحو مخيم الركبان ناشدوا كلًا من الأمم المتحدة ومجلس الأمن والأردن للتحرك من أجلهم، بعد قرار واشنطن الانسحاب من سوريا وعدم مناقشة مصير النازحين.
وطالبت الإدارة الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الإنسانية بـ "أخذ دورها الكامل تجاه مصير النازحين العالقين في السجن الكبير المسمى مخيم الموت”، بحسب وصفها.
وأشارت إلى أن الأوضاع الإنسانية في مخيم الركبان ما زالت تتجه نحو الأسوأ في ظل الحصار المفروض عليه وظروف الشتاء والبرد وغياب النقاط الطبية.
ويعيش في مخيم الركبان ما يزيد على 50 ألف شخص، معظمهم من النساء والأطفال بحسب "تحالف المنظمات الإنسانية غير الحكومية".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.