شريط الأخبار
وقفة احتجاجة أمام مبنى محافظة إربد للمطالبة بالإفراج عن موقوفي الصريح سعيدات : ترجيح تخفيض أسعار المحروقات محليا 3-3.5% للشهر المقبل شاهد بالاسماء .. ترفيع عدد من الحكام الاداريين إلى رتبة محافظ المبلغ عن "عوني مطيع": يطالب الحكومة بإنقاذه وفاة نزيل في سجن السواقة أمانة عمان توقف عمال الوطن عن العمل خلال ساعات الظهيرة بسبب ارتفاع درجات الحرارة تسمية ممثلين " للنزاهة ومكافحة الفساد " لتعزيز التعاون ومراقبة اداء الادارة العامة سياسيون: مشاركة الأردن بورشة البحرين لا تتعارض مع مواقف المملكة ولاءات الملك المعونة الوطنية: قبول الطلب الالكتروني للدعم التكميلي لا يعني القبول بالبرنامج وزيرة النقل السابقة "لينا شبيب": الباص السريع تأثر بالسلبية شاهد بالصور .. اصابة بحادث تدهور على نزول الخرابشة في السلط ورشة البحرين تلتئم اليوم.. والأردن ممثل بأمين عام وزارة المالية الوزير المعايطة : المشارکة في الانتخابات البلدیة من شروط دعم الأحزاب "العمل الإسلامي" يتشح بالسواد عشية انطلاق ورشة البحرين النوباني يطالب الرزاز بفتح ملف التلفزيون الأردني:"هناك خلل كبير" ..!!! بالتفاصيل ..طائرة الرزاز الخربّانة!! هل قلّب الليل إلى نهار...وزرع البحار المالحة قثاءً وخيار !! اصابة ضابط وضابط صف أثناء مداهمة أمنية لمروجي مخدرات في عمان البطاينة : نحو 2400 موظف خدمتهم تزيد عن 30 سنة ولم يبلغوا الستين بالتفاصيل...تأجيل جلسة قضية الدخان حتى اشعار اخر مواطن يطلق النار على إبن شقيقه ويلوذ بالفرار بالزرقاء
عاجل

اسحاقات والحمود يبحثان تعزيز نهج العمل التشاركي

الوقائع الاخبارية : استقبلت وزير التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات اليوم مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود يرافقه مساعدي مدير الأمن العام للقضائيه والعمليات وعدد من مدراء الإدارات ذات العلاقة، حيث جرى بحث تعزيز نهج العمل التشاركي والاستمرار في النهج التشاركي لتقديم خدمات الرعاية الاجتماعية ، والتي يتم التنسيق بين الجانبين حول توفيرها من خلال كوادر الوزارة المنتدبين لدى إدارات الإصلاح والتأهيل، وحماية الأسرة، وشرطة الأحداث.
وأكدت الوزير اسحاقات أن التنسيق والتعاون بين الوزارة ومديرية الأمن العام يتم في عدة مجالات، أبرزها تقديم الرعاية الاجتماعية لضحايا العنف الأسري، والمشاركة في عملية إصلاح وتأهيل النزلاء، والدور الشمولي لشرطة الأحداث، مشيرة أن هذا التعاون مستمر ويخضع للتطوير خاصة مع ما تقدمه الوحدات الشرطية من خدمات أمنية وإنسانية واجتماعية.
وأكدت وزير التنمية الاجتماعية أن لجهاز الأمن العام دور رئيسي ومهم في رفد كافة المؤسسات الرسمية، وأنه شريك استراتيجي للوزارة في تنفيذ واجباتها ومهامها، وأن التكامل بين الجانبين يحقق الأهداف المنشودة للفئات المستهدفة من خدمات الرعاية الاجتماعية، معتبرة أن التجربة المشتركة في تقديم تلك الخدمات عبر الوحدات المتخصصة بجهاز الأمن العام يُمكِن الاستفادة منها في جوانب أخرى من عمل الوزارة لا سيما دور رعاية الأحداث.
من جهته قال اللواء الحمود أن التعاون والتشارك بين الأمن العام ومختلف المؤسسات الرسمية والأهلية يحقق رسالة جهاز الأمن العام ويمكنه من تقديم خدماته المختلفة، ويعزز من دور المجتمع في منظومة العملية الأمنية، مشيرا أن جهاز الأمن العام مستمر في توفير الدعم الفني والتقني لمساندة كافة الجهود الرسمية والأهلية لما فيه خدمة المصلحة العامة والمجتمع بكافة فئاته، موضحا أن كوادر وزارة التنمية الاجتماعية تساند دور الأمن العام في جانب جهود متابعة القضايا المتعلقة بالأسرة وأطرافها الأضعف الطفل والمرأة بالإضافة لمتابعة القضايا المرتكبة من الأحداث، وجانب الجهود التكاملية مع مختلف المعنيين بالعملية الإصلاحية لنزلاء مراكز الإصلاح والتأهيل .
وأشار اللواء الحمود أن العمل الشرطي بمفهومه الحديث والشمولي تجاوز الواجبات التقليدية للشرطة، وأصبح يُعنى بالجانب الاجتماعي والإنساني في تقديم خدمات الأمن العام المختلفة، وقد تم ترجمة ذلك في عدة مجالات منها عملية الإصلاح والتأهيل وانعكاسها على النزلاء وأسرهم، والدراسات الاجتماعية التي تتم بالتعاون مع أقسام إدارتي حماية الأسرة وشرطة الأحداث، مؤكدا استمرار الأمن العام في التنسيق والتعاون مع كوادر وزارة التنمية الاجتماعية، واستعداده لمشاركة كوادر الوزارة في كافة الجوانب التي تتطلبها طبيعة مهامها.
واستعرض مدراء الإدارات المعنية من الجانبين خلال اللقاء نقاط العمل المشترك، حيث نوقشت آليات تطويرها وتعزيزها، وأثير عدد من النقاط بهدف معالجة بعض الملاحظات التي يشهدها العمل بين الوزارة والأمن العام، حيث تقرر تشكيل لجنة مشتركة من الجانبين للخروج بتوصيات قابلة للتطبيق للتعامل مع تلك الملاحظات خاصة فيما يتعلق بدور ايواء ورعاية الأحداث .
 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.