شريط الأخبار
متى سيفرج عن الموقوفين والمحكومين الذين شملهم العفو العام؟ القبض على منفذ السطو المسلح على بنك شرق عمان خدمات النواب: مطار إسرائيلي بالقرب من حدود المملكة مخالف لاتفاقية السلام هذه الجرائم المشمولة بالعفو العام فتح باب العفو الخاص لدراسة بعض الحالات التي لم يتمكن "العام" من شمولها المعشر للدميسي: لا تعود اولادك على السلاحف بالتفاصيل...مجلس النواب يقر مشروع العفو العام المعشر: العفو العام لا يعني عفوا شاملا واخراج كل من في السجون 973 مليون دينار عجز بالموازنة بعد المنح لنهاية تشرين الثاني 2018 النائب الدغمي يطالب شمول قضايا الاعتداء على الموظفين بالعفو رشيدات : وفد من نقابة المحامين السوريين يزور المملكة الخميس بالتفاصيل...الترخيص تطرح أرقام مركبات مميزة للبيع بالمزاد العلني العموش : خزينة الدولة ستتحمل كلف زيادة مسرب على الصحراوي...والجسور أولويتنا العشرات يعتصمون امام مجلس النواب للمطالبة بعدم "قصقصة" العفو العام ميستو عن مطار تمناع الإسرائيلي : نحتفظ بجميع الخيارات لضمان حماية مصالحنا بالاسماء .. توزيع اموال البورصة المتحصلة من مؤسستي طارق وبوابة الاستثمار قيس زيادين:المعادلة غير منصفة .. والوطن اهم و اغلى من الشعبويات بالصور ....اتلاف طن ونصف من مواد التجميل منتهية الصلاحية بالزرقاء العضايلة: نطالب بمحاكمة الجهات التي وقعت على اتفاقية الغاز مع الاحتلال بالصور .. موظفو وزارة الاتصالات يعتصمون احتجاجا على الغاء المكافآت

خبير أمني: هناك خلل في المنظومة الأمنية للبنوك

الوقائع الإخبارية : قال الخبير الأمني العميد المتقاعد حسين الطراونة أن تكرار عمليات السطو المسلح على البنوك لا يبشر بخير، نافيا أن تصل هذه الظاهرة إلى "سطو منظم"، ومبينا أنها مخاطرات لبعض الأشخاص لا أكثر، مشيرا إلى أن هناك خللا واضحا في المنظومة الأمنية للبنوك.

وأوضح الطراونة  أن هناك تباطؤ وتراخي في علاج الحالة الأمنية في البنوك.
ودعا الطراونة إلى بناء إستراتيجية أمنية متكاملة خاصة بـ"البنوك" وربطها مع مديرية الأمن العام، وعلى رأسها اقترح الطراونة إيجاد وظائف أمنية داخل البنوك بلباس مدني، وإقامة دورات توعية لموظفي البنوك لكيفية التعامل مع عمليات السطو المسلح، بالتعاون مع مديرية الأمن العام.

وقال الطراونة أنه آن الأوان لجمعية البنوك الأردنية، مع مديرية الأمن العام لوضع خطة خاصة لإنهاء عمليات السطو التي باتت تقلق الجميع.
ووقعت في أقل من شهر، 15 عملية سطو مسلح ومحاولة واحدة فاشلة، كان أبرزها السطو المسلح على ثلاثة فروع بنوك في عمّان، إلى جانب عمليات أخرى طالت محلات تجارية وصيدليات ومكتب بريد، تركزت جميع عمليات السطو هذه في كل من العاصمة وإربد والزرقاء.

وغابت عمليات السطو عدة شهور لتطل برأسها من جديد في اربد متنكرا بلباس امرأة، وفي العاصمة عمان في منطقة أبو نصير حيث تم إلقاء القبض على المنفذ.

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.