شريط الأخبار
"علماء الشريعة" في الاخوان يصدر بياناً بخصوص "جن" توجه حكومي لإلغاء "دفتر خدمة العلم" والإستعاضة عنه بوثيقة إلكترونية حريق أعشاب جافة قرب رئاسة الوزراء ضبط شخصين سرقا 37 الف دينار من صراف أحد البنوك في جرش الغذاء والدواء تنشر القائمة الأولى للأدوية التي تم تخفيض أسعارها بالفيديو ...أمانة عمان تعجز عن نقل " حاوية نفايات " من أمام مسجد في عمان !! معقول معها واسطة تحسُن صحة مطيع .. وعودته إلى السجن اليوم الجدوع: ترخيص شركات (تاكسي) بالتطبيقات الذكية يربك السوق ادارة السير تحدد سبب حادث الصحراوي الذي راح ضحيته أربعة أشخاص إنقاذ سائح خمسيني ضل طريقة في البترا لبنان يبحث مع الاردن وسوريا فتح الطريق البرية للمنتجات الزراعية بالصور...(4) وفيات بحادث تصادم مروع على الطريق الصحراوي الأمير علي: كل هذا النشاط والاهتمام بأحداث مسلسل ليس وثائقيا أساساً...فلنحترم الناس واختلافاتهم الوزير العجارمة : اشياء كثيرة بالحياة تلزك عالطور ! مصدر بالتعليم العالي : خاطبنا السلطات السعودية بخصوص مبتعثي الوزارات ولم نتلق الرد بالصور...القبض على (3) أشخاص استخدموا منزلاّ لزراعة الماريجوانا المخدرة في عمان ثلاثيني يطعن شخصين في بلدة غور الصافي بالكرك بالصور... وفاة عشريني واصابة ٣ اخرين اثرحادث تصادم ودهس في المفرق مصدر أمني: لا شبهة جنائية بدفن أجنة في كفرابيل الكويت تعلن عن فرص عمل للمعلمين الأردنيين
عاجل

تقرير صادم...(5) أشياء يجب إبعادها فوراً عن حمام المنزل!

الوقائع الإخبارية : في تقرير صادم للكثيرين، حذّر خبراء الصحة العامة والسلامة من خمسة أشياء اعتاد الإنسان وضعها في حمام المنزل؛ مؤكدين أنه علمياً وعملياً يجب إبعاد هذه الأشياء عن حمامك فوراً.

ويقول تقرير على موقع " توب باز" للأخبار الخفيفة: إن الإنسان يقضي أوقاتاً طويلة في حمام المنزل؛ سواء للحلاقة أو الاستحمام أو وضع المكياج؛ ولذا يفضل كثيرون وضع أشياء كثيرة في الحمام، كفرشاة الأسنان أو أودوات المكياج.

ويؤكد الخبراء أن هذا هو السيناريو الأسوأ؛ لأنه يُعرّض الإنسان مباشرة لخطر الجراثيم والبكتيريا المتصاعدة في الهواء من قاعدة الحمام.

وهنا يرصد الخبراء خمسة أشياء، لا يجب حفظها في الحمام وهي:

* فرشاة الأسنان
ربما تكون صدمة أن يقال لك لا تضع فرشاة الأسنان في الحمام؛ لكنها حقيقة علمية.. يقول مستشار الصحة والسلامة مورجان ستات "إذا وضعت فرشاة أسنانك على الرف الزجاجي فوق الحوض؛ فإنك تُعَرّضها مباشرة لخطر نمو البكتيريا على شعيراتها".

ويشرح "ستات" ذلك قائلاً: "إن الجراثيم والبكتريا تتصاعد من مرحاض الحمام وتنتشر في الهواء، وأحد الأماكن التي تتوجه إليها مباشرة هي فرشاة أسنانك.. أيضاً فرشاة الأسنان معرضة للجراثيم التي تخرج ممن يغلسون أيديهم على الحوض".

وينصح "ستات" بتخزين فرشاة الأسنان في مكان مفتوح وجافّ بغرفة النوم، أو في دولاب الملابس، أيضاً يجب أن نعتاد على غلق مقعد المرحاض".

* شفرات الحلاقة
الاحتفاظ بشفرات الحلاقة بكميات كبيرة ليست فكرة سيئة؛ لكن لا تضعها في حمامك.. يقول ستات: "يمكن أن يؤدي البخار وتراكم الرطوبة إلى صدأ الشفرات قبل أن تستخدمها"؛ فإذا لم يكن لديك مكان أفضل لتخزينها، ضعها في كيس بلاستيكي مُحكم الإغلاق لمحاولة منع الرطوبة.

* أدوات الماكياج
تفضل بعض النساء وضع المكياج على وجوههن في الحمام؛ بسبب قوة إضاءة المكان، وتقوم بعضهن بحفظ المكياج أو أدواته في الحمام، وينصح "ستات" بعدم وضع المكياج أو أدواته في الحمام، ويقول: "إن الحرارة والرطوبة تساعد على نمو العفن على المكياج وتنتهي صلاحيته بسرعة، كما أن الجراثيم والبكتريا المتصاعدة من قاعدة الحمام تترسب على فرشاة المكياج".

* الأدوية
يقول مستشار الصحة والسلامة مورجان ستات: " الحمام هو آخر مكان يمكنك حفظ الأدوية فيه؛ حيث يمكن للحرارة العالية والرطوبة أن تفسد فعاليته، أيضاً لا بد من إبعاد الأدوية عن أعين الزوار المتطفلين أو أيدي الأطفال".

ومن الأفضل تخزين أي أدوية تستخدمها فوق منضدة بغرفة النوم؛ فهي أكثر برودة، أما إذا كان لديك أطفال، فيمكن الاحتفاظ به في صندوق صغير أو أي مكان آمن.

* الملابس والمناشف المبللة وأغطية الأرضيات
ينصح الخبراء المرأة بعدم وضع أي ملابس أو فوط ومناشف وأغطية أرضيات مبللة في الحمام..

يقول خبير النظافة بيتر دنكنسون: "كل هذه الأشياء تختزن الرطوبة وتؤدي إلى مشكلة العفن؛ لذا يجب إخراج أي شيء مبلل من الحمام ليجف في مكان آخر، ولا يوضع في الحمام إلا ما هو جاف، كما يجب غسل الحمام بانتظام ووضع مروحة تهوية وتشغيلها لمدة 30 دقيقة عقب الاستحمام، وإذا لم تكن هناك مروحة تهوية؛ فيمكن فتح الأبواب والشبابيك ليجف الحمام.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.