شريط الأخبار
العراق ... عبور 713 شاحنة بين عمان وبغداد يومياً وزير سابق يثير عاصفة من الجدل: حمل ابن تيمية وسيد قطب وعبد الله عزام مسؤولية “احداث السلط” الحكومة تنشر نتائج استبيانها الإلكتروني حول مشروع قانون ضريبة الدخل...ماذا قال الاردنيون؟ غلق أمني على غير عادة على المدخل الجنوبي القديم لجرش أمام مطعم اللؤلؤة الطويسي :ضبط ٢٣٣ شهادة مزورة في ٣ سنوات منها ١١٤ غير أردنية وزير الصناعة: لم نجد شكاوى بحق الزبن متعلقة بقضية الدخان مصدر رسمي ينفي تعيين النعيمات مفوّضاً في "تنظيم قطاع الاتصالات" الرزّاز: الحكومة ستبتّ بقضيّة الضرائب على القطاع الزراعي خلال أسابيع وزارة الزراعة: أسعار الأضاحي البلدية بين 160 و200 دينار استئناف امتحان الكفاية باللغة العربية للمرشحين في وزارة التربية الملك يلتقي عددا من الإعلاميين والكتّاب الصحفيين بالأسماء...إحالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في الدولة (اليرموك) : لم يتقدم أي عميد باستقالته خلال " جلسة عمداء اليوم" 25 دينارا الحد الأعلى لكشفية طبيب الاختصاص و12 للعام القبض على محتال يوهم الموطنين بإصدار "فيزا" في الرمثا إغلاقات بالجملة لعدد من المؤسسات الطبية والتجارية في الزرقاء خلال 48 ساعة الماضية النقابات تستهجن عزم الحكومة إرسال "الضريبة" الى "النواب" قبل عرضه بالأسماء...ترفيعات وإحالات إلى التقاعد في وزارة الخارجية وزارة العمل تؤكد تسجيل 136 ألف طلب للوظائف في قطر القبض على شخصين قاما بسرقة مجموعة من الإبل في البادية الوسطى
عاجل

عدوان ثلاثي برايات الفشل

جمال العلوي
ما أشبه اليوم بالبارحه، يذكرنا هذا العدوان الثلاثي على سوريا الحبيبه بالعدوان الثلاثي عام 1956 على قاهرة عبد الناصر، حين اجتمعت ذات الدول مدعومة بالكيان الصهيوني للعدوان على قاهرة العرب، واليوم قامت ذات الدول بفعلتها الاجرامية باستهداف دمشق قلب العروبة النابض، بعمل يحمل رايات الفشل والاذلال فقط لتأكيد لغة الغطرسة الامريكية.

إنه عدوان فجر السبت وهو الموعد المحدد، الذي تصل فيه بعثة الحد من انتشار الاسلحة الكيماوية للكشف على الموقع المزعوم، الذي سعى لاستباق حضور اللجنة وواضح ان العداون افرغ من مضمونه حين اسقطت الدفاعات الجوية السورية ما مجموعه 71 صاروخا من اصل 110 صواريخ ارتكبتها دول العدوان وفق بيان صادر عن وزارة الدفاع الروسية.

ما اجمل صواريخ «التوماهوك» الامريكية وهي تسقط ذليلة تحت اقدام الجيش السوري وما اجمل الدفاعات الجوية السورية وهي تسقط 13 صاروخا حاولت استهداف «مطار الضمير العسكري».

واللافت في الامر أن البيان العسكري الروسي يؤكد عدم مشاركة الطيران الفرنسي في العدوان على سوريه رغم الادعاءات الفرنسية. الشام التي افاقت على صوت الصواريخ لم تقطع عنها الكهرباء ولم تطلق صفارات الانذار وخرج اهلها الى ساحة العباسيين للاثبات للعالم اجمع ان سوريه عصية على العداون.

واكتملت الرسائل السوريه في البيان العسكري الصادر عن الجيش السوري الذي اكد استمرار سوريه في دورها في سحق المجاميع الارهابية التي تستهدف سورية على امتداد الجغرافيا السورية، والتي كانت ولا تزال أشد خطرا على دمشق من هذه الغارات الجوفاء .

انه صباح سوري بامتياز دافعت فيه دمشق العروبة عن تاريخ هذه الامة ومستقبل الاجيال القادمة في مواجهة الغطرسة الامريكية لتبقى الحضارة ماثلة في وجه عتاة الدمار وتجار السلاح والحروب والذين يبحثون عن مناطق آمنه لتصدير ازماتهم الداخلية، المجد لسورية ولشعبها الصابر والمقاوم ولجيشها العربي الصامد منذ ما يزيد عن سبع سنوات في وجه المؤامرات الدولية.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.