شريط الأخبار
مصدر حكومي : سبب تاخير حسم ملف "العفو العام" تغيير وزير العدل الكرك .. القبض على شخص مطلوب بقضايا ماليه بقيمه 4 ونصف مليون دينار النائب أبو السيد: كفى عبثاً بمشاعر المواطنين يا دولة الرزاز !! أين وصل العفو العام ؟! الحواتمة :سنضرب بيد من حديد ..ومستمرون بالقاء القبض على كل المطلوبين الخطرين وتجار المخدرات مقتل مطلوبين والقبض على خمسة آخرين بمداهمة أمنية في الزرقاء سياسيون: الملك يرسم خريطة طريق لكسر ظهر "الفساد والمفسدين" الاجهزة الامنية تلقي القبض على (31) مطلوبا في الزرقاء ادخال الشاحنة السورية إلى الأردن، والذيابات : قدّمنا طن تمور للوفد السوري الفايز: الأردن لم يقطع علاقاته الدبلوماسية مع سوريا "النواب" يُفكر ببدائل مكانية لعقد جلساته منها "الأمانة" و"المركزي" غرفة تجارة الأردن: فتح معبر جابر-نصيب يسهم في رفع صادرات الأردن مجلس الوزراء يقرّر نقل موازنة 17 هيئة مستقلّة إلى الموازنة العامّة الحكومة تجدد عقد مدير هيئة الاعلام محمد قطيشات النائب خليل عطية يسأل حكومة الرزاز عن "الفوسفات" المجالي : ‏إعادة فتح معبر جابر نصيب الحدودي خطوة في الاتجاه الصحيح لإنعاش الأقتصاد الأردني موقوف يقدم على ضرب شاهد بأداة حادة في وجهه بمحكمة جنايات شرق عمان الحباشنة: ربما يكون الرزاز معذورا...فمن الصعب أن تختلط رائحة عطره برائحة عمال الوطن! وزير الداخلية يوعز لمحافظ الزرقاء بالبحث عن المعتدين على مدير المشتركين في مياهنا غنيمات: خطاب العرش توجيه وطني استراتيجي للحكومة إصابة ستة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة المفرق
عاجل

عدوان ثلاثي برايات الفشل

جمال العلوي
ما أشبه اليوم بالبارحه، يذكرنا هذا العدوان الثلاثي على سوريا الحبيبه بالعدوان الثلاثي عام 1956 على قاهرة عبد الناصر، حين اجتمعت ذات الدول مدعومة بالكيان الصهيوني للعدوان على قاهرة العرب، واليوم قامت ذات الدول بفعلتها الاجرامية باستهداف دمشق قلب العروبة النابض، بعمل يحمل رايات الفشل والاذلال فقط لتأكيد لغة الغطرسة الامريكية.

إنه عدوان فجر السبت وهو الموعد المحدد، الذي تصل فيه بعثة الحد من انتشار الاسلحة الكيماوية للكشف على الموقع المزعوم، الذي سعى لاستباق حضور اللجنة وواضح ان العداون افرغ من مضمونه حين اسقطت الدفاعات الجوية السورية ما مجموعه 71 صاروخا من اصل 110 صواريخ ارتكبتها دول العدوان وفق بيان صادر عن وزارة الدفاع الروسية.

ما اجمل صواريخ «التوماهوك» الامريكية وهي تسقط ذليلة تحت اقدام الجيش السوري وما اجمل الدفاعات الجوية السورية وهي تسقط 13 صاروخا حاولت استهداف «مطار الضمير العسكري».

واللافت في الامر أن البيان العسكري الروسي يؤكد عدم مشاركة الطيران الفرنسي في العدوان على سوريه رغم الادعاءات الفرنسية. الشام التي افاقت على صوت الصواريخ لم تقطع عنها الكهرباء ولم تطلق صفارات الانذار وخرج اهلها الى ساحة العباسيين للاثبات للعالم اجمع ان سوريه عصية على العداون.

واكتملت الرسائل السوريه في البيان العسكري الصادر عن الجيش السوري الذي اكد استمرار سوريه في دورها في سحق المجاميع الارهابية التي تستهدف سورية على امتداد الجغرافيا السورية، والتي كانت ولا تزال أشد خطرا على دمشق من هذه الغارات الجوفاء .

انه صباح سوري بامتياز دافعت فيه دمشق العروبة عن تاريخ هذه الامة ومستقبل الاجيال القادمة في مواجهة الغطرسة الامريكية لتبقى الحضارة ماثلة في وجه عتاة الدمار وتجار السلاح والحروب والذين يبحثون عن مناطق آمنه لتصدير ازماتهم الداخلية، المجد لسورية ولشعبها الصابر والمقاوم ولجيشها العربي الصامد منذ ما يزيد عن سبع سنوات في وجه المؤامرات الدولية.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.