شريط الأخبار
بالصور .. سقوط عامل وافد بانهيار حفريات صرف صحي في مرج الحمام توجيه تهمة القتل العمد لقاتل أبيه في أبو نصير بطريقة وحشية مصدر يرجح إجراء تعديلات على قانون الضريبة الموقوفون في قضية خريبة السوق.. “المواسرجي” و”شغيلته” ومالك العمارة بالاسمــاء ... اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين القائد الأعلى يرعى حفل تخريج الفوج الثاني من ضباط فرسان المستقبل راصد تنشر اسماء النواب المصوتين مع قانون الضريبة والمعارضين اغلاق محل لبيع المعسل والاراجيل واتلاف مواد غذائية في مأدبا الرزاز يلتقي الرئيس المقدوني الطاقة: انخفاض أسعار المشتقات النفطية خلال الأسبوع الثالث من تشرين الثاني رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة يستقيل احتجاجا على ‘‘قانون الضريبة‘‘ السفارة السعودية تشتري 200 تذكرة من مباراة الأردن والسعودية دعماً لأسر ضحايا السيول شاهد بالصور .. إصابة شخصين اثر حادث تصادم في عجلون ‘‘طقس العرب‘‘ ينفي تعرض الأردن لأقسى شتاء منذ 100 عام من هم الخاضعون للضريبة بعد إقرار "النواب" مشروع القانون المعدل بالصور .. محتجون يغلقون الطريق الدولي بالاطارات المشتعلة شاهد بالتفاصيل .. القضاء يلغي قرارا لوزير الخارجية وشؤون المغتربين الصفدي كيف أنقذ "الإنذار المبكر" السياح من السيول في البتراء ؟ دعوة الاردن للمشاركة بصفة مراقب بمحادثات أستانا المقبلة رسميا .. لأول مرة منذ اعادة فتح حدود جابر وفد نيابي يزور دمشق
عاجل

هذا هو الضابط اليمني الذي حدَّد موقع علي عبدالله صالح وتسبَّب بمقتله!

الوقائع الاخبارية : كشف مستشار وزير الدفاع اليمني، العميد يحيى أبو حاتم إن الرئيس السابق "على عبد الله صالح” كان محنكًا، ولا يسهل الوصول إليه، إلا أن الحوثيين وصلوا إليه عن طريق أحد أقاربه، وهو اللواء عبد الملك السياني، الذي كان وزير دفاعه السابق في يوم من الأيام، وينتسب سلاليًّا لجماعة الحوثي التي تدعي أنها هاشمية، وهو من سنحان، مسقط رأس صالح.

ووفقا لمصادر فقد تواصل السياني مع صالح؛ لينقل له رغبة مليشيات الحوثي في التوصل لتهدئة بصنعاء، غير أن هدفها كان معرفة مكان الرئيس السابق. وأشار إلی أن "صالح” فكَّر في قبول التهدئة لأخذ نفس، وترتيب الأوراق، بينما الحوثيون قصدوا تلفيق مسألة مقتله وهو يفر من مقر إقامته نحو مسقط رأسه لهدف سياسي، يتمثل في شق صف أنصاره، والادعاء أنه كان يتخلى عنهم.
وقال إن الرئيس صالح قُتل في منزله يوم الأحد، كما شدَّد على أن شواهد عدة تدعم روايته، منها عدم وجود دماء على جثة الرئيس صالح، وشحوب وجهه الشديد؛ ما يدل -في رأيه- على أنه قُتل قبل تصويره بالفيديو بيوم واحد، فضلاً عن أن الصور المعروضة لبطاقته الشخصية كانت داخل منزله لا في الشارع.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.