شريط الأخبار
متى سيفرج عن الموقوفين والمحكومين الذين شملهم العفو العام؟ القبض على منفذ السطو المسلح على بنك شرق عمان خدمات النواب: مطار إسرائيلي بالقرب من حدود المملكة مخالف لاتفاقية السلام هذه الجرائم المشمولة بالعفو العام فتح باب العفو الخاص لدراسة بعض الحالات التي لم يتمكن "العام" من شمولها المعشر للدميسي: لا تعود اولادك على السلاحف بالتفاصيل...مجلس النواب يقر مشروع العفو العام المعشر: العفو العام لا يعني عفوا شاملا واخراج كل من في السجون 973 مليون دينار عجز بالموازنة بعد المنح لنهاية تشرين الثاني 2018 النائب الدغمي يطالب شمول قضايا الاعتداء على الموظفين بالعفو رشيدات : وفد من نقابة المحامين السوريين يزور المملكة الخميس بالتفاصيل...الترخيص تطرح أرقام مركبات مميزة للبيع بالمزاد العلني العموش : خزينة الدولة ستتحمل كلف زيادة مسرب على الصحراوي...والجسور أولويتنا العشرات يعتصمون امام مجلس النواب للمطالبة بعدم "قصقصة" العفو العام ميستو عن مطار تمناع الإسرائيلي : نحتفظ بجميع الخيارات لضمان حماية مصالحنا بالاسماء .. توزيع اموال البورصة المتحصلة من مؤسستي طارق وبوابة الاستثمار قيس زيادين:المعادلة غير منصفة .. والوطن اهم و اغلى من الشعبويات بالصور ....اتلاف طن ونصف من مواد التجميل منتهية الصلاحية بالزرقاء العضايلة: نطالب بمحاكمة الجهات التي وقعت على اتفاقية الغاز مع الاحتلال بالصور .. موظفو وزارة الاتصالات يعتصمون احتجاجا على الغاء المكافآت

بوتين: روسيا على تواصل مستمر مع الأردن لأجل سوريا

الوقائع الإخبارية : - قبل يومين من المباحثات المقررة الأربعاء، استقبل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، رئيس النظام السوري بشار الأسد، في منتجع سوتشي الروسي، وبحث معه المبادئ الأساسية لتنظيم العملية السياسية لتسوية الأزمة السورية، قائلا إن روسيا على تواصل مستمر مع الأردن لأجل سوريا.
وقال الكرملين، في بيان نشره على موقعه الرسمي الإلكتروني، إن بوتين "هنأ الأسد بالنتائج التي حققتها سوريا في الحرب ضد الإرهاب"، وأكد أن "الشعب السوري يقترب تدريجياً من هزيمة الإرهابيين، التي هي نتيجة حتمية".
وأكد بوتين خلال اللقاء أنه "بات من المهم الآن التوصل إلى تسوية سياسية في سوريا"، مشيراً إلى أن "الأسد مستعد للعمل مع كل من يريد السلام والاستقرار في سوريا".
ونقل البيان عن الرئيس الروسي قوله: "أنتم تعرفون أنه من المقرر أن ألتقي في سوتشي بعد غد بنظيريّ التركي والإيراني، وأن نجري نحن أيضاً مشاورات إضافية خلال اجتماعنا. المسألة الأهم هي مسألة ما بعد هزيمة الإرهابيين، وهي مسألة التسوية السياسية؛ التسوية طويلة الأمد للوضع في سوريا".
وأضاف بوتين خلال استقباله الأسد: "بالإضافة إلى الشركاء الذين ذكرتهم (تركيا وإيران)، أنتم تعرفون أننا نعمل كذلك مع دول أخرى؛ كالعراق والولايات المتحدة ومصر والسعودية والأردن، ونحن على تواصل مستمر مع شركائنا".
وتابع: "أود أن أناقش معكم المبادئ الأساسية لتنظيم العملية السياسية، ومؤتمر الحوار السوري الذي تساندونه. أود أن استمع إلى تقييمكم للحالة الراهنة وآفاق تطور الوضع، بما في ذلك رؤيتكم للتسوية السياسية التي حسب ما تبدو لنا، ودون شك، في نهاية الأمر ينبغي أن تتم تحت إشراف منظمة الأمم المتحدة".
وختم بوتين بالقول: "نحن نعوّل على مشاركة نشطة لمنظمة الأمم المتحدة في المسار نفسه، وكذلك في المرحلة النهائية".
وخلال الأيام الماضية توالى رفض المعارضة السورية للمباحثات المزمع إجراؤها في سوتشي، الأربعاء 22 نوفمبر الجاري، برعاية روسية وبمشاركة تركيا إيران.
وأكدت المعارضة مراراً أنها تريد إجراء محادثات سلام تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.